منتديات الجزائر للتربية والثقافة والعلوم
حللتم أهلا ونزلتم سهلا
أنت غير مسجل
سجل عضويتك وشارك بأفكارك
أقبل ولا تتردد
نرحب بالاعضاء و كل الزوار
نتمنى لكم قضاء أوقات ممتعة
مشاركتم معنا دعم للمنتدى

بلديات في المدية بحجم دواوير .. ودوائر بحجم بلديات نائية !!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بلديات في المدية بحجم دواوير .. ودوائر بحجم بلديات نائية !!

مُساهمة من طرف رابح سعيدي في السبت 26 مارس 2016 - 12:58

التيتري او لمبوديا او المدية مهما تعددت التسميات فالمنطقة واحدة تقع هذه الولاية التاريخية العريقة جنوب الجزائر العاصمة على مسافة 88كلم بالقرب من الاطلس البليدي تضم ولاية المدية 19دائرة تتفرع عنها 64بلدية متربعة على مساحة قدرها 8700كم2 و المدية تحتل المرتبة الثانية في عدد البلديات بعد ولاية تيزي وطنيا و لكن العشرية السوداء و ما افرزته من مشاكل و خاصة وان ولاية المدية عاشت في قلب الحدث وعانت الكثير الويلات نتج عنه هجرة جماعية للسكان جعل العدد يتقلص الى النصف فتحولت البلديات الى مجرد دواوير والدوائر الى بلديات نائية
رابح سعيدي

الهجرة حولت بلديات الى دواوير
ركبنا قطار رحلتنا ونحن لا نحمل في جعبتنا سوي شيء من الحبر وعدد من اوراق بيضاء لاتكفي لنقل هموم مواطنين بسطاء كرماء تحدو كل الظروف وواجهو العديد من المشاكل بعزيمة لاتقاويها قوة الحديد ولا رياح الشهيلى المنبعثة من سموم فيافي البلديات الجنوبية كادت ان تختلط علينا الامور لكثرة عدد البلديات ولم نعرف الوجهة الاولى الا انه قررنا ان نقف على اكبر عدد من البلديات لنقل صورة صادقة بهدف نبيل حيث قادتنا جولتنا الى عدة بلديات في شرق وغرب وجنوب الولاية وقد وقفنا عند حجم المعانات هناك فكم كان الفرق شاسعا قبل وبعد العشرية وكم كانت المسافة طويلة والمعاناة كبيرة اذ الكثير من البلديات اصبحت لاتحمل من مواصفات البلدية الا الاسم وتحولت الى دواوير مشتة ببعض العائلات التى لم تجد الملاذ والمفر الا الاستقرار ومجابهة كل الظروف على حد قول “عمي العياشي” نموت في ارضي خير من معيشة المدينة فبلدية العيساوية وفج الحوضين ومغراوة والميهوب والسدراية شرقا وتافراوت وشنيقل وسيدي زهار وسيدي زيان ودراق جنوبا وحناشة وبوعيشون واولاد بوعشرة غربا بالاضافة الى الربعية والمفاتحة والقائمة طويلة فهذه البلديات لا يتعدى عدد سكانها في اقصي الحالات 7 آلاف بفعل الهجرة الجماعية نظرا للمجازر الرهيبة التي ارتكبت على ترابها وفي حق ابنائها ففي بلدية العيساوية التي زارتها “التيتري نيوز” فوجئنا حين علمنا ان عدد السكان قبل العشرية وصل الى 15الف نسمة ليسقط سقوطا حرا بعدها الى 4الاف نسمة وكذا الحال لبلدية بعطة التى لم يتجاوز عدد سكانها الالف نسمة اضافة الى الربعية وسيدي زيان حيث لم يتعدى عدد السكان عتبة 4الاف نسمة وعندما تنغمس وسط اهلها وتجوب شوارعها تقف على سلسلة من المعاناة فشوارعها خالية تماما من الحركة والمواطن لا يقصدها الا لاستخراج بعض الوثائق كيف لا وهذه البلديات تفتقر الى ابسط الضروريات فلا مخبزة ولا صيدلية ولا مرش ولا حتي مقهى فأمور الاستقرار غير متوفرة تماما للمواطن مازالت رحلة المعاناة متواصلة في مسلسل عمر طويلا واصبحت حلقاته روتينا قاتلا يموتون في اليوم الف مرة رحلتنا هذه قادتنا الى بعض البلديات التى وجدناها تفتقر الى ابسط ضروريات الحياة فبلديات بعطة والعيساوية وسيدي زيات مثلا لاتزال تفتقر الى مخابز مثلا ومرشات ومقاهي والمواطن هناك مجبر لقطع عشرات الكليومترات قصد اقتناء ضرويات الحياة لمواصلة متاعب الحياة
السكن الهش وكارثية الطرق مشكل سكان البلديات
ماحز في نفوسنا ونحن نجوب ارياف بلديات المدية كثرة السكن الهش الذي عرف تزايد خطير رغم جملة المشاريع التى استفادت منها البلديات لغرض امتصاص أزمة السكن الا انه يبقي هناك عجز كبيرا بين العرض والطلبات رغم استفادة جل البلديات من مشاريع سكنية بالنمطين الريفي والاجتماعي غير ان الاختلال بقي كبيرا والعجز واضح في جل البلديات التى تبقى بحاجة الى مشاريع سكنية اخري لامتصاص السكن الهش يضاف الى هذا كارثية الطرق البلدية لاغلب البلديات مما خلق طوقا من العزلة لسكان القرى وسبب في مشكل ندرة وسائل النقل وتعطل الكثير من انشغالات المواطنين كما اشعل موجة من الاحتجاجات في الكثير من البلديات على مدار الاعوام الفارطة والمطلب لايخرج عن نطاق المطالبة بتعبيد الطرقات لفك العزلة
الصحة تبقي مريضة
رغم استفادة المدية من مشاريع هامة في القطاع الصحي وبناء الكثير من قاعات العلاج غير ان الصحة تبقي مريضة بهذه الولاية فجل العيادات المتعددة الخدمات التى انجزت بفعل مشروع الهضاب العليا تبقي تفتقر الى التخصصات وإلى المداومة الليلية على غرار العيادة المتعددة الخدمات بجواب وكذا سيدي زهار كما سجلنا اكتظاظا كبيرا في المستشفيات الخمس الكبرى عاصمة الولاية وقصر البخاري والبرواقية وبني سليمان وتابلاط بفعل الكثافة السكانية المتزايدة ولعل اكبر المطالب التي ينادي بها المواطن هو فتح مصالح للولادة على الاقل بالدوائر فمصالح الولادة تتوفر في المستشفيات الكبري فقط في حين جل العيادات المتعددة الخدمات تبقي تفتقر الى مصالح للولادة اضافة الى المدوامة الليلية التى يبقى أمر وجودها اكثر من ضروري خاصة في البلديات النائية
الرياضة والثقافة مشاريع ولكن ..
الشقيقتان القطاع الرياضي والثقافي حققا قفزة نوعية بفعل الدينامكية التى عرفا القطاعين على مدار السنوات الاربع الاخيرة حيث تم انجاز مايقارب 72مكتبة بلدية بجل بلديات المدية فيما المكتبة المركزية في طور الانجاز فالفعل الثقافي عرف دينامكية سريعة ومتطورة بغعل المشاريع المنجزة وكذا النشاطات والفعاليات والمهرجانات الثقافية التى باتت المدية تعرف من سنة لاخري اما القطاع الثقافي فبيقي يعاني عجزا كبير ا في المشاريع فغالب البلديات النائية تفتقر الى دور للشباب اذ اقتصرت المشاريع سابقا على قاعات متعددة الخدمات تابعة هيكليا للبلديات اما اداريا لمديرية الشباب فجل القاعات تفتقر الى الربط بشبكة الانترنيت اضافة الى ضيق المقر وهو ما وقفنا عليه بالقاعة المتعددة الخدمات ببلدية بئر بن عابد التى تبقى تعاني رغم النقص في التاطير وفي التجهيز
دوائر تحولت الى بلديات نائية
الحال كذلك لدوائر الولاية ولايختلف عن البلديات كثيرا فاذا استثنينا عاصمة الولاية والبرواقية وبني سليمان وتابلاط وقصر البخاري وشلالة العذاورة وعين بوسيف بدرجة اقل فان 12 دائرة المتبقية منها العزيزية القلب الكبير السواقي والقائمة طويلة فهذه الدوائر بالنسبة الى ولايات مجاورة تعد بلديات نائية فالعزيزية مثلا لا يتجاوز عدد سكانها 8آلاف نسمة والقلب الكبير 10آلاف نسمة في حين دائرة مسعد مثلا بالجلفة عدد سكانها وصل الى قرابة 120الف نسمة وكذا الحال لعين وسارة وحاسي بحبح وتبقى النقطة السوداء في دوائر ولاية المدية العجز العقاري الذي تعاني منه وبسببه اجلت الكثير من المشاريع على غرار الاقطاب الحضرية التى قتلها الوالي السابق في المهد حيث تم الغاء الكثير من الاقطاب الحضرية على غرار القطب الحضري بسيدي نعمان القلب الكبير العزيزية مما جعل تلك الدوائر تبقي عبارة عن بلديات نائية
المطلوب استراتيجية واضحة وشاملة
التنمية الشاملة لابد ان تقتصر على جانب واحد بل لابد ان تمس جميع الجوانب رياضبة كانت او ثقافية صحية او تربوية فامل هؤلاء السكان مطلبهم منصب نحو مدهم بحصص البناء الريفي الذي اثبت نجاعته وساهم بشكل كبير في عودة الكثير من المهاجرين الى ارضهم في اغلب البلديات قصد انجاح الخطة التنموية القائمة على الفلاحة ومن جملة مطالبهم ايضا انجاز السدود وحفر الابار لتوسيع الاراضي الفلاحية وخاصة وان ولاية المدية معروفة بطابعها الفلاحي الرعوي وقد احتلت المرتبة الرابعة وطنيا يضاف الى هذا كله شق الطرقات وتعبيدها لفك العزلة على القرى النائية وكذلك بناء قاعات للعلاج لتقريب الصحة من المواطن والحد من معانات التنقل اما ثقافيا فيبقى البرنامج الطموح انجاز مكتبة في كل بلدية يؤتي ثماره خاصة بعد ان ساهمت المكتبات المنجزة في عدد من البلديات في احتضان الممارسات الثقافية والملتقيات العلمية والنهوض بهذا القطاع كذلك الشان في الميدان الرياضي بانشاء ملاعب جوارية وقاعات للرياضة ودور للشباب لاحتضان الشباب التخلص من شبح البطالة الممل فاذا وقف مسؤولي المدية على كل الجوانب واقتربو اكثر من المواطن هنالك نرقو من بلدياتنا من دواوير الى بلديات حقيقية

avatar
رابح سعيدي
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بلديات في المدية بحجم دواوير .. ودوائر بحجم بلديات نائية !!

مُساهمة من طرف عباس في الأربعاء 13 أبريل 2016 - 20:30

بالتوفيق
avatar
عباس
عميد
عميد

ذكر الموقع : الجزائر
عدد المساهمات : 665
تاريخ التسجيل : 16/12/2014
الابراج : الحمل تاريخ الميلاد : 01/04/1957
العمر : 60

http://challala.algeriaforum.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى